قالوا

 يعيش الجميع اليوم عصر الثورة المعلوماتية التي تنتشر فيها الأفكار و المعلومات بسرعة و سهولة من و إلى أي بقعة من بقاع العالم، و لكن ما فائدة هذا الكم الهائل من المعلومات في ظل هيمنة رأي واحد و فلسفة واحدة على نوعية هذه المعلومات، و أعني بذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي تعكس بمثل هذه الأفعال حقيقة العالم الذي تمثله و تريد في نفس الوقت.

الأستاذ علي السكري
كلمة عائلة الجد في تأبين المرحوم الحاج قاسم الجد   |   2017 ينتهي بتسجيل 49 حالة وفاة   |    برنامج التعليم الديني بمنطقة النعيم 3 / 12 / 2017م   |   هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالسيد محمود الغريفي
 
شهر علوي بعد موسم فاطمي
سيد محمود الغريفي - 2007/07/29 - [الزيارات : 2379]

شهر علوي بعد موسم فاطمي

يأتي الشهر العلوي الذي هو شهر رجب الأصب بعد شهر موسم فاطمي متكامل تكلل بالنجاح التام في هذا العام في كل مواقع الدنيا بالرغم من كل العناوين والشعارات والاتجاهات الخانقة والحاكمة إلا أن الموسم الفاطمي تم إحياؤه في الجزء الأكبر من الكرة الأرضية وعلى مدى 68يوما مستوعبا الروايات الثلاثة والأقوال الثلاثة الرئيسية في تاريخ استشهادها(ع) وبالرغم من أنه تعالت الكثير من الأصوات الساخرة من هذا الإفراط والإسراف [كما هم يعبرون] في مظاهر ونفقات هذا العدد من الأيام إلا أن الناس عقدت المجالس وتوشحت هي وأمكنتها بالسواد وبكت ورثت وعزت وقدمت الزاد وطبعت الكتب والنشرات والأقراص بما يتصل بهذا المصاب وما اعتنت وما اكترثت بغير هذا الأمر لا تعصبا ولكن حبا وعشقا.. وقد اعترف بعض المعارضين لهذه الطقوس بأن مدينة قم المقدسة قد أنجاها الله من دمار كالذي وقع في مدينة بم إذ مر بها إعصار في يوم ذكرى استشهاد الزهراء(ع) إلا أن سيل المواكب التي خرجت وعزت الزهراء(ع) في هذا المصاب كان لها شأنها وأمرها في دفع هذا القدر وهو تقدم إيجابي من المؤمل أن يتواصل خصوصا مع إطلالة هذا الشهر العلوي الذي يختص بالإمام علي بن أبي طالب(ع) والتي دافعت الزهراء(ع) عن مقام إمامته ودافع هو عن مقام وجودها المقدس، فكان هذان العنوانان تكاملية الخطاب المنهجي لدى الشيعة.

وعلينا أن ننتهز مثل هذا الشهر والموسم للمذاكرة والنشاط في تعميق الارتباط بتلك الذوات المقدسة متجنبين خطاب المشككين من الداخل والخارج فإن المراوحة عند هذا السجال الخانق لن يقدم الإنسان ولكن المذاكرة هي اكبر عمل مقدس مهما كان مستوي الخطاب ومضمونه، وتتكامل تلك المنهجة بالحج إلى الإمام علي(ع) في النجف الأشرف فإن ذلك هو النور الأتم.

وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير والصلاح.

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2018م